أين تذهب طيور المحيط: من Ebook


10 thoughts on “أين تذهب طيور المحيط: من الإسكندرية إلى موسكو

  1. عائشة عبد الله عائشة عبد الله says:

    مسكين أنا وأبناء جيلي لم نشاهد إلا انكسار الثورات، مسكين أنا وأبناء جيلي لم نتنبأ إلا بالهزائم

    *ماذا سأقول عن جيلي حينما أصبح في الستين؟

    تريد أن تدخل إلى العالم الواسع،لا بد لك أن تعمل وفق قوانين العالم الواسع، وأول تلك القوانين أن تتخلى عن الوطن! فهل يمكن؟


    الجامعة، ترمومتر المستقبل
    أجل. لو أن لدى أي دولة من الدول، أجهزة قياس رأي دقيقة تستطيع دراسة آراء طلاب الجامعة، لعرفنا شكل المجتمع في المستقبل أو عرفنا الكثير عن توجهاته. طلاب الجامعة هم مثقفو الطبقة الوسطى وصناع الرأي العام في المستقبل وقادته


    تحدثت عن القراءة في بلادنا وكيف أن القراء عندنا يقرأون الآداب العالمية التي تصل إليهم، وليس لدينا إحساس بالإمتلاء الذي لدى الأوربي الذي قد لا يهتم كثيرا بأداب الأمم الأخرى، نحن نقرأ ادب الغرب والشرق


    أشعلت التلفزيون ورأيت الغارات على أفغانستان ...تنهدت وقلت هاهي أمريكا قد بدأت عملها العبثي، ستشوه المشوهين وتقتل المقتولين بسبب فعلة هي التي صنعتها،ووجدت نفسي أتسائل لماذا حقا لا تموت أم أمريكا؟ لماذا تموت أم فرنسا وتموت أم مصر ... وسرعان ما أدركت أن أمريكا، الدولة الجبارة التي تهيمن على العالم، ليست لها أم، لم يكن لها أم في يوم الأيام. لم تتعلم الرقة، لم تعرف كيف تأخذ الناس في صدرها..


    حسنا، هذه بعض الإقتباسات من الكتاب، والذي لم يكن مجرد وصف لرحلات قام بها إبراهيم عبدالمجيد، بل تأملات وأفكار أتحفنا بها ونقلنا معه صورة وفكرة.

    قراءة الكتاب تجربة جميلة وأشبه برحلة حقيقية قمتُ بها.


  2. رنا رنا says:

    الكتاب دا كان معايا ف المترو و انا رايحة للشغل و انا جاية
    و لما كنت بقعد ف ماك لوحدي استنى صحابي
    جميل
    حكايات الاماكن حلوة
    ان الواحد يعرف اماكن جديدة و يشوفها بعيون كاتبها دي حاجة حلوة

    موسكو و الآيس كريم اللي بياكلوه ف درجات تحت الصفر
    و باريس و لاروشيل و الكافيهات
    العلمين و الحكايات عن الحرب العالمية التانية
    و اسكندرية الجميلة :)
    كان فيه اجزاء جميلة و متلونة ف الكتاب دا
    جزء منه ف اسكندرية و جزء تاني لما حكى عن ايامه ف لاروشيل
    و لما اتكلم عن حبه للقطارات

    المجد كل المجد للكتب الصغيرة اللي بتبسط الواحد


  3. الخنساء الخنساء says:

    أين تذهب طيور المحيط؟
    كان هذا سؤال إبراهيم عبدالمجيد على مدى ٢٠٠ صفحة وزيادة، يتنقل بين موسكو وكييف، وباريس لأكثر مرة، ثم إلى الاسكندرية ...
    الكتاب خفيف وإن كان مثقل بآرائه الشخصية، وتقييمه لعدد من الأمور والأحداث، جولاته الثقافية بين باريس وموسكو كانت الأجمل يليها الاسكندرية، والعلمين كانت حزينة ..
    يفسد الكتاب نظرة المؤلف النمطية والدونية لدول الخليج والنفط، كل ما مر ذكرها لا يفوت الفرصة لذكرها، وهذه مشكلة أجيال على ما يبدو لكنها غير مبررة وغير مقبولة كذلك.


  4. Mohamed Mohamed says:

    منذ شهور مضت وأنا حزين، ومازلت. أوقاتًا يكون حزني هادئًا يجري كالنهر، وأوقاتًا أخرى يثور وينتفض كالبحر. وأمس عندما كان في فورة غليانه، ويجيش به صدري فأضيق به، تسلل هذا الكتاب إلى يدي، وما إن فتحت صفحاته حتى انقطعت فيه عن نفسي، وانتهيت فيه بعيدًا عن حزني. أكلت الأيس كريم في روسيا، وحضرت فيلمًا في السينما بلغة لا أفهم منها شيئًا. زرت باريس لأول مرة وكم كانت جميلة. سافرت على ساحل المريوطية بالقطار حتى العلمين، ووقفت هناك أبكي بين مقابر جنود الكومنولث. وعدت إلى الإسكندرية، بلد الغواية وقلب الذكريات المبللة بالشهد والدموع. وسكنت بلدة جميلة على المحيط اسمها لاروشيل، وفيها سهرت أكتب في مقهى المارين، وأسأل نفسي في كل يوم: أين تذهب طيور المحيط في المساء!


  5. Ingy Ingy says:

    مجموعة من الخواطر والذكريات للكاتب عن رحلاته داخل وخارج مصر.
    أكثر ما شد انتباهي فيها بطبيعة الحال الرحلة السادسة (ساحل مريوط) والسابعة (الإسكندرية/ صورة شخصية) حول رحلاته في الساحل الشمالي المصري ومدنه وقراه التي كان لها دور كبير خلال الحرب العالمية الثانية، ربما لحبي الطبيعي لتلك المنطقة وتاريخها العريق.
    ومما أعجبني كذلك أنني فهمت أخيرا مصدر الكثير من المواقف التي سجلها بعد ذلك من في رواياته من خلال أبطاله، ليتضح انها مواقف حقيقية مرت بوالده إبان الحرب العالمية الثانية.

    الرحلة الأخيرة كذلك، الثامنة، (لاروشيل: أين تذهب طيور المحيط؟) من الفصول التي أعجبتني، لما حمله من ذكريات ومشاعر شخصية حميمة أكثر من الفصول الأولى التي كانت تحمل سرداً أكثر موضوعية للرحلات ولوقائع المؤتمرات الأدبية التي حضرها الكاتب.


  6. Ayman Zaaqoq Ayman Zaaqoq says:

    يتميز هذا الكتاب بسرد مشوق الى حد كبير، و يكشف عن ان الكتاب بشر لهم اهتماماتهم ومعاناتهم المادية الدنيوية التي تعتصرنا في اوقات كثيرة وتشغلنا عن مطالب أرواحنا.
    لغة الكتاب سليمة و سهلة، وهو غني بالمعلومات بالذات لأمثالي الذين لم سافروا كثيرا (أو قليلا في الواقع!)، لكني أعيب على الكاتب دعايته المتكررة لرواياته السابقة بشكل شعرت انه يشذ عن سياق الكتابة.


  7. جلجامش Nabeel جلجامش Nabeel says:

    أين تذهب طيور المحيط: من الاسكندرية إلى موسكو، انها القراءة الأولى لي للكاتب المصري ابراهيم عبد المجيد، المولود في الاسكندرية عام 1946. يقع الكتاب في 220 صفحة ويتناول ثماني رحلات للكاتب إلى روسيا والمغرب والاسكندرية والساحل الشمالي في مصر واربع رحلات الى فرنسا (باريس، بوردو وبواتييه ولاروشيل وغيرها).

    في الكتاب تأملات في السياسة والتغيرات في روسيا وتحطم الشيوعية في التسعينات وانتصار الرأسمالية وآمال الجيل الشاب في موسكو وكييف وضياع أحلام اليساريين في دول العالم الثالث، فضلا عن نقاشات مع الكثير من الكتاب العرب والروس والفرنسيين والانجليز والمستشرقين والمستعربين عن حركة الترجمة من العربية وإليها والنشاط الثقافي في المنطقة وضعفه والصور الشائعة عن الشرق في الغرب وترجمة ما يكرّس هذه الصور. هناك وصف للمعالم السياحية والمدن التي زارها الكاتب بمتاحفها ومقاهيها وباراتها مع اطلالة على المشهد الثقافي في كل منها. يسرد الكاتب تفاصيل تاريخية مدهشة عن فرنسا ومصر (معركة العلمين واندحار روميل والمحور واستغلال بريطانيا للجنود من الهند) وعن المغرب وبناء الاسكندرية في العصر الهيليني ودور السينما فيها وآخر الجاليات الأجنبية في المدينة. يتحدث عن المد الاسلامي في المغرب ومصر وعن ترييف المدن وتلوث الاسكندرية وترعتها وشاطئها. يذكر الكاتب العراق بشيء من الحنين والتبجيل وينتظر عودته للساحة – حيث كان غائبا بسبب الحصار، ويلتقي بعدد من الكتاب العراقيين مثل طرّاد الكبيسي والشاعر جبار ياسين. يعرف الكاتب عن بابل وأكاد ولكنه يمزج بين قصة برج بابل وبلبلة الألسن والطوفان على ما يبدو في بداية الكتاب.

    يجد القاريء نفسه منهمكا في القراءة بشغف ومن دون توقف من رحلة الى أخرى، بالاضافة لتأملات الكاتب الشخصية وأساطير تتعلق بأماكن في صحراء مصر الغربية وسنعرف بأن شارع وجامع النبي دانيال في الاسكندرية مرتبط بإمام شافعي موصلي اسمه محمد بن دانيال عاش في الاسكندرية. شوقني الكتاب لكتابة تأملاتي الشخصية عن زيارتي لحمامات كليوباترا في مرسى مطروح، حيث أحبت أنطونيو وقضت معه أوقات خالدة. الكتاب ثري ويستحق القراءة ولا اعرف سببا لتأجيل قراءته كل هذا الوقت، حيث كنت قد حصلت عليه أثناء تواجدي في القاهرة قبل سنوات.

    بعض الاقتباسات:

    إن شعبا يأكل الآيس كريم في درجة حرارة تصل إلى أكثر من عشرين تحت الصفر لا بد ان ينتصر في الحرب. منقول عن تشرشل لستالين

    مسكين انا وأبناء جيلي لم نشاهد الا انكسار الثورات. مسكين انا وأبناء جيلي لم نتنبأ الا بالهزائم.

    دائما ينتظر العرب حتى تضيع الفرصة ثم يحاكمون الجميع. ايغور يرماكوف

    السلام الرديء افضل من حرب بلا طائل.

    الشهرة في اي مكان في العالم ليست سهلة، العالم الان قد تم تقسيمه إلى دول سائدة ودول بائدة، وللدول البائدة خط أحمر لا تتجاوزه، تريد أن تدخل إلى العالم الواسع، لا بد ان تعمل وفق قوانين العالم الواسع، وأول تلك القوانين ان تتخلى عن الوطن.

    النظم العسكرية مثل الرعي الجائر لا تبقي على الخضرة.

    الجامعة .. ترمومتر المستقبل
    أجل. لو أن لدى أية دولة من الدول، أجهزة قياس رأي دقيقة تستطيع دراسة آراء طلاب الجامعة، لعرفنا شكل المجتمع في المستقبل او عرفنا الكثير عن توجهاته. طلاب الجامعة هم مقفو الطبقة الوسطى وصناع الرأي العام في المستقبل وقادته، خصوصا في دول تتسع فيها مساحة العلم والمتعلمين مثل مصر والجزائر والمغرب وسوريا والعراق وتونس.

    قراءاتنا هي التي تحددنا.

    #كلكامش_نبيل


  8. Ahmed Mahmoud Gamal Ahmed Mahmoud Gamal says:


    جميل ومسلى


  9. د.محمد رضا د.محمد رضا says:

    من أروع ما كتب عن أدب الرحلات

    كأنك معه


  10. Rehab saleh Flower Violet Rehab saleh Flower Violet says:

    اين تذهب طيور المحيط _ابراهيم عبد المجيد
    أحب أدب الرحلات جدا والكتاب ده كان ترشيح من الصديق يسري عفت صاحب قناة bookaffe من ضمن اقتراحات تحدي البوكيوب 5
    الحقيقة ان اغلب الكتب اللي قرأتها في أدب الرحلات كانت بتشير لنقطة انا استغربتها جدا ان الكاتب لما بيحب ياكل ويطلب سلطة بيكتشف انها غالية وانها مش من ضمن الوجبة زي ما هي عندنا لاء هي طبق مستقل بذاته  يعني انا كدة لو سافرت هيتخرب بيتي عشان انا باكل سلطة كتير  زي ما قال ده عبد الوهاب مطاوع في يوميات طالب بعثة وسائح في دنيا الله وهالة سرحان في مذكرات طالبة بعثة وانيس منصور في حول العالم في 200 يوم وفاروق جويدة في بلاد السحر والخيال ... المهم يعني ان السلطة طلعت حكاية كبييرة بس احنا مش عارفين 
    الحقيقة كتاب اين تذهب طيور المحيط شيق جدا ومش هتحس بأنك عايز تسيبه من إيدك الا لما تخلصه _ انا خلصته في يوم واحد _ بيتكلم فيه ابراهيم عبد المجيد عن رحلاته روسيا وباريس والمغرب ... وبيذكر فيها معلومات ومواقف جميلة جدا
    الكاتب كان موفق جدا في كتابة بداية الكتاب والحديث عن الاتحاد السوفيتي وعلاقتنا بيه والحياة هناك وبصراحة بعد قراءة الكتاب وكام رواية بتدور احداثها في روسيا الواحد بقي عنده شغف يزور الاماكن دي
    اسلوب الكاتب سلس وسهل جدا وفيه بعض الالفاظ بالعامية لكنها بسيطة وجميلة , عجبني كل حاجة في الكتاب برغم انها بتعتبر توثيق الا انها مكتوبة بشكل جميل جدا ميحسسكش انك بتقرا تقرير عن زيارة شخص لبلد ما خصوصا انه اتكلم عن الثقافة بشكل عامة القراءة والكتابة والكٌتاب في الاماكن اللي زارها والاسئلة اللي كانت بتتسأل لهم ك كٌتاب والمواقف اللي اتعرضولها
    الكتاب عجبني جدا وعطيته اربع نجوم علي الجودريدز وانصح بقراءته بشدة
    #تحدي البوكتيوب 5 _ كتاب ادب رحلات


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


أين تذهب طيور المحيط: من الإسكندرية إلى موسكو ➾ [Download] ➾ أين تذهب طيور المحيط: من الإسكندرية إلى موسكو By إبراهيم عبد المجيد ➳ – Buyprobolan50.co.uk سبع رحلات في مدن وجغرافيات متباعدة قام بها المؤلف خلال ربع القرن الماضي ومطلع القرن الحالي، وتشمل روسيا والمغ سبع رحلات في مدن وجغرافيات طيور المحيط: PDF/EPUB Â متباعدة قام بها المؤلف خلال ربع القرن الماضي ومطلع القرن الحالي، وتشمل روسيا والمغرب وفرنسا فضلاً عن وقفة خاصة مع مدينته الإسكندرية وهي يوميات أدبية كتبت بلغة سردية مشوقة، تعكس وعياً مرهفاً بالعالم ومواقف مؤثرة من قضايا الثقافة والإنسان المعاصر.

  • ebook
  • 220 pages
  • أين تذهب طيور المحيط: من الإسكندرية إلى موسكو
  • إبراهيم عبد المجيد
  • Arabic
  • 02 February 2017

About the Author: إبراهيم عبد المجيد

إبراهيم عبد المجيد من مواليد طيور المحيط: PDF/EPUB Â الأسكندرية اسمه بالكامل إبراهيم عبد القوي عبد المجيد خليل، ولد في ديسمبر سنة محصل إبراهيم عبد المجيد على ليسانس الفلسفة من كلية الآداب جامعة الأسكندرية سنة م و في نفس السنة رحل إلى القاهرة، ليعمل في وزارة الثقافة تولى الكثير من المناصب الثقافية, كان آخرها رئاسة تحرير سلسلة كتابات جديدة، لمدة خمس سنوات وأصدر عشر روايات, منها: المسافات, الصياد و اليمام.